باطنــــــــــــــــــــــــايا


 
الرئيسيةالرئيسيهاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرانس حبيب
مشترك(ه) نشط(ه)
مشترك(ه) نشط(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 50
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   السبت مارس 01, 2008 8:59 pm

][/IMG]
@#tnx@ @#[/QUOTE]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
prince
مشترك(ه) متميز(ه)
مشترك(ه) متميز(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2341
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الأحد مارس 02, 2008 2:10 am

شكرااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maraoraha.ahlamontada.com
فرانس حبيب
مشترك(ه) نشط(ه)
مشترك(ه) نشط(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 50
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الإثنين مارس 10, 2008 9:20 pm

الــــعـــفـــو عــــيـــو نـــي وشـــكـــرا الـــرد الــــحـــلـــو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
layla
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 616
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الإثنين مارس 10, 2008 10:27 pm

شكرا على الموضوع نعم هكذا فعل المسيح من اجلي ومن اجلك ومن اجل جميع البشر لقد ضحى بنفسه من اجلنا جميعا ... هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه لكي لايهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية .... وعلينا ان نقبله ربا ومخلصا لحياته لانه مهما فعلنا له لم نستطع ان نرد قطرة واحده من دمه الثمين الغالي .... نشكر الرب يسوع على محبته لنا وفداءه العظيم ..... محبة ابدية احبنا يسوع ...تصور يااخي ما هذا الحب العجيب .... لنتأمل بهذه المحبة العجيبة وياليت كل واحد منا يتأمل بصلب وموت رب المجد يسوع وقيامته وخاصة بهذه الايام التي نحن مقبلين الى عيد الفصح فشكرا ليسوع لانه انقذنا من الظلمة الى النور .

ليلى كينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
layla
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 616
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: وأنتَ ماذا فعلتَ له ؟   الثلاثاء مارس 11, 2008 8:52 pm

محبّتكَ يا ربّ،
سبتْ كلّ كياني،
حيث انتشلتني من عمق الأعماق،
كانتْ ليْ خشبة إنقاذ،
وتلكَ الخشبة كانت الصليب،
كانت الصليب،
صليبا غسل مرارة قلبي،
صليبا، ستر عيبي،
وغطى كل عورة فيّ.
كنتُ أنا قد أسأتُ الفهم،
وكان أنْ أدرتُ (الأنا) في الاتجاه الذي أردته،
وكنتُ أسحق قلب ابنكَ بالخطايا،
بالشرور، والمعاصي.
وأرفض السير في النور،
لكن شكرا لكَ، من أجل الحرية،
شكرا لكَ من أجل البنوية،
شكرا لكَ من أجل الدم الغالي،
إذْ أدركتُ أنّ الصليب هو قوة الخلاص،
وعرفتُ أنّ دون الصليب والمصلوب، لا خلاص البتة!
سامحني يا ربّ،
كنتُ أعمى القلب والبصيرة،
ولم أدرِ أنّ الصليب أمر معقول،
إذ لم أعرف حقيقة الخلاص،
ولا غاية الصليب،
ولم أعرف من حَمَلَ حِمْلَ غيره على الصليب،
ليتعرض لكثير من الإهانة،
وإلى السخرية،
وإلى الجلد،
ويضرب على ذنب لم يقترفه.
أجلْ عرفتُ جدوى الدماء التي سالتْ من جسمه الطاهر،
عرفتُ معنى الموت الكفاري،
وعرفتُ لماذا صار في قبضة الموت !
سامحني يا رب،
كنتُ في جهل مطبق،
كنتُ في ظلام دامس،
أتخبط خبطة عشواء،
كنتُ أجسّد مشورة الأشرار،
الأشرار بما من معنى للكلمة.
الأشرار الذين حلقوا حول الصليب،
الأشرار الذين فغروا أفواههم بالسوء،
وأطلقوا صرخات منددة.
كنتُ حقا أسخر من الجهل الذي دفع بابنكَ إلى الصليب،
من الفداء الذي كانت تعوزه الحكمة.
وكنتُ أرى، أنّ هناك، ألف وألف طريقة،
لتسوية الحسابات القديمة،
بغية إعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية.
ألم توجد طريقة أخرى للمصالحة، من دون سفكِ دم ؟
من دون أنْ يتعرض ابنكَ الوحيد إلى العذابات ولآلام ؟
إلى غضب الأشرار ؟
إلى الموت الزؤام ؟
كنتُ أرى، وكما يرى الكثير من البشر،
في أيامنا هذه،
أنّ هناك سبلا لا حصر لها للدخول إلى ملكوت السموات،
تماما كما إنّ كل الطرق تؤدي إلى روما !
أليس هناك طريق للتدين، يسكله الكثيرون ؟
ألا يبحث كثيرون من الناس عن الله ؟
فلماذا لا يبحث الخروف عن الراعي (الضال)؟
أليس جيدا أنْ ينخرط المرء في أعمال البر والتقوى،
ما دامت الحسنات تزيل السيئات ؟
أليس حسن أنْ يعيد البشر البناء على أنقاض برج بابل، ليرتقوا أسوار السماء ؟
أليس هناك أناس يحلمون بشفاعات القديسين ؟
وأناس يؤمنون بالوساطات ؟
فلماذا كان الصليب ؟
لماذا استهزء برب المجد،
وسمرت اليدان، اللتان جبلتا الإنسان ؟
لماذا، لماذا، لماذا ؟
لماذا يبدو أمر الصليب غريبا، غريبا على العالم ؟
حتى يصور أنّ الله ضعيف إلى هذا الحد المخيف.
سامحني يارب،
أدركتُ بمل الإيمان والثقة،
أنّ الصليب كان خشبة النجاة،
كان السلم الذي هبط من السماء لكي يرفعني إليها،
وكانت دماء المصلوب،
هي الدواء لداء الخطيئة،
فلا تطهير بغير دم المسيح،
ولا نصرة بغير دماء الحمل،
ولا طريق من غير طريق الصليب.
الصليب أنهى وإلى الأبد، أمر الموت مع الحياة.
وشكرا يا إلهي، لأنّكَ أعطيتني البصيرة الروحية،
لكي أتأمل في معنى الصليب.
لن، ولن، ولن أحاول بناء البرج بغية الوصول إلى السماء،
لأنّ طريق السماء يبتدئ بآلام الصليب،
بالمسيح الذي صار ذبيحة إثم لنا.
هلليلويا.

ليلى كينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
layla
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
اعضاءالهيئه الاداريه للمنتديات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 616
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: وأنتَ ماذا فعلتَ له ؟   الثلاثاء مارس 11, 2008 8:53 pm

محبّتكَ يا ربّ،
سبتْ كلّ كياني،
حيث انتشلتني من عمق الأعماق،
كانتْ ليْ خشبة إنقاذ،
وتلكَ الخشبة كانت الصليب،
كانت الصليب،
صليبا غسل مرارة قلبي،
صليبا، ستر عيبي،
وغطى كل عورة فيّ.
كنتُ أنا قد أسأتُ الفهم،
وكان أنْ أدرتُ (الأنا) في الاتجاه الذي أردته،
وكنتُ أسحق قلب ابنكَ بالخطايا،
بالشرور، والمعاصي.
وأرفض السير في النور،
لكن شكرا لكَ، من أجل الحرية،
شكرا لكَ من أجل البنوية،
شكرا لكَ من أجل الدم الغالي،
إذْ أدركتُ أنّ الصليب هو قوة الخلاص،
وعرفتُ أنّ دون الصليب والمصلوب، لا خلاص البتة!
سامحني يا ربّ،
كنتُ أعمى القلب والبصيرة،
ولم أدرِ أنّ الصليب أمر معقول،
إذ لم أعرف حقيقة الخلاص،
ولا غاية الصليب،
ولم أعرف من حَمَلَ حِمْلَ غيره على الصليب،
ليتعرض لكثير من الإهانة،
وإلى السخرية،
وإلى الجلد،
ويضرب على ذنب لم يقترفه.
أجلْ عرفتُ جدوى الدماء التي سالتْ من جسمه الطاهر،
عرفتُ معنى الموت الكفاري،
وعرفتُ لماذا صار في قبضة الموت !
سامحني يا رب،
كنتُ في جهل مطبق،
كنتُ في ظلام دامس،
أتخبط خبطة عشواء،
كنتُ أجسّد مشورة الأشرار،
الأشرار بما من معنى للكلمة.
الأشرار الذين حلقوا حول الصليب،
الأشرار الذين فغروا أفواههم بالسوء،
وأطلقوا صرخات منددة.
كنتُ حقا أسخر من الجهل الذي دفع بابنكَ إلى الصليب،
من الفداء الذي كانت تعوزه الحكمة.
وكنتُ أرى، أنّ هناك، ألف وألف طريقة،
لتسوية الحسابات القديمة،
بغية إعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية.
ألم توجد طريقة أخرى للمصالحة، من دون سفكِ دم ؟
من دون أنْ يتعرض ابنكَ الوحيد إلى العذابات ولآلام ؟
إلى غضب الأشرار ؟
إلى الموت الزؤام ؟
كنتُ أرى، وكما يرى الكثير من البشر،
في أيامنا هذه،
أنّ هناك سبلا لا حصر لها للدخول إلى ملكوت السموات،
تماما كما إنّ كل الطرق تؤدي إلى روما !
أليس هناك طريق للتدين، يسكله الكثيرون ؟
ألا يبحث كثيرون من الناس عن الله ؟
فلماذا لا يبحث الخروف عن الراعي (الضال)؟
أليس جيدا أنْ ينخرط المرء في أعمال البر والتقوى،
ما دامت الحسنات تزيل السيئات ؟
أليس حسن أنْ يعيد البشر البناء على أنقاض برج بابل، ليرتقوا أسوار السماء ؟
أليس هناك أناس يحلمون بشفاعات القديسين ؟
وأناس يؤمنون بالوساطات ؟
فلماذا كان الصليب ؟
لماذا استهزء برب المجد،
وسمرت اليدان، اللتان جبلتا الإنسان ؟
لماذا، لماذا، لماذا ؟
لماذا يبدو أمر الصليب غريبا، غريبا على العالم ؟
حتى يصور أنّ الله ضعيف إلى هذا الحد المخيف.
سامحني يارب،
أدركتُ بمل الإيمان والثقة،
أنّ الصليب كان خشبة النجاة،
كان السلم الذي هبط من السماء لكي يرفعني إليها،
وكانت دماء المصلوب،
هي الدواء لداء الخطيئة،
فلا تطهير بغير دم المسيح،
ولا نصرة بغير دماء الحمل،
ولا طريق من غير طريق الصليب.
الصليب أنهى وإلى الأبد، أمر الموت مع الحياة.
وشكرا يا إلهي، لأنّكَ أعطيتني البصيرة الروحية،
لكي أتأمل في معنى الصليب.
لن، ولن، ولن أحاول بناء البرج بغية الوصول إلى السماء،
لأنّ طريق السماء يبتدئ بآلام الصليب،
بالمسيح الذي صار ذبيحة إثم لنا.
هلليلويا.

ليلى كينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
prince
مشترك(ه) متميز(ه)
مشترك(ه) متميز(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2341
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الأحد مارس 16, 2008 5:41 am

كلش حلوة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.maraoraha.ahlamontada.com
روني ايليا الاسحاقي
مشترك(ه) متميز(ه)
مشترك(ه) متميز(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 300
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الجمعة مارس 28, 2008 3:20 am

احلى صور






رونـــي ايليــا الاسحـاقــي... فـــي شتـوتكــارت/المــانـــيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غزوان جعو
مشترك(ه) متميز(ه)
مشترك(ه) متميز(ه)
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1494
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الجمعة مارس 28, 2008 3:44 pm

احلى صور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيفو
مشترك(ه)جديد(ه)
مشترك(ه)جديد(ه)
avatar

انثى
عدد الرسائل : 18
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة   الأربعاء أبريل 16, 2008 2:47 am

عاشت ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هكذا فعل المسيح لك وانت ماذا فعلت لة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
باطنــــــــــــــــــــــــايا :: منتدى الصور :: قسم صور الرب يسوع المسيح-
انتقل الى: